نوفمبر 19, 2012

أبوظبي تشييد بدور المراكز التجارية في مكافحة التبغ

أشادت هيئة الصحة – أبوظبي، بالدور الذي لعبته مجموعة من المراكز التجارية في إمارة أبوظبي للحد من انتشار آفة التدخين في الأماكن العامة وذلك من خلال منع وحظر التدخين في معظم مرافقها، جاء ذلك خلال حفل تكريم خاص قامت به الهيئة تقديرأ لدور المتطوعين والشركاء من القطاعين الحكومي والخاص في إنجاح الحملة التوعوية "أبوظبي تقول لا للتبغ" والتي أطلقتها في مايو 2012.

وتهدف حملة "أبوظبي تقول لا للتبغ" إلى خلق بيئة خالية من التدخين ورفع نسبة المقلعين عن التدخين وتقليل نسبة استهلاك التبغ لدى المدخنين بكافة الأنواع المتاحة "كالسجائر والشيشة و المداوخ" حيث يقوم التبغ عالميا بقتل 600000 بسبب آثار التدخين السلبي  (استنشاق دخان التدخين السام الصادر من احتراق التبغ و زفير المدخنين) وأغلبهم من فئتي النساء والأطفال.

وبحسب إحصائيات هيئة الصحة - أبوظبي للعام 2011 فإن نسبة تعاطي التبغ بين الذكور البالغين من مواطني الدولة تصل إلى 24 %  بينما يبلغ انتشارها بين الذكور الوافدين إلى 29 %، في حين بلغت نسبة المدخنات المواطنات 0.08% و 6.6% بين المدخنات الوافدات، هذا وتشير الدراسات أن التبغ يكاد يقتل مليار شخص هذا القرن في حال لم تتخذ أي تدابير فورية وحاسمة على المستوى العالمي للتقليل والسيطرة على ضحايا التبغ سنويا بالطرق الصحية السليمة.

وتعقيبا على ذلك قال الدكتور خالد الجابري مدير ادارة الأمراض غير السارية بدائرة الصحة العامة بهية الصحة - أبوظبي " مكافحة التبغ  تمثل أولوية قصوى لدى دائرة الصحة العامة في هيئة الصحة – أبوظبي حيث  تعد من ضمن استراتيجيات الهيئة الرئيسية في خلق بيئات خالية من التدخين وتفخر الهيئة لعملها مع مختلف أفراد المجتمع لتحقيق هذه الاستراتيجية بكفاءة عالية."

 وأضاف " إن أحد أهم النواحي التي يركز عليها برنامج "أبوظبي تقول لا للتبغ" هو تأهيل وتدريب أخصائي الرعاية الصحية وبخاصة الأطباء لمعالجة مدمني التدخين ومساعدتهم على الإقلاع حيث قامت هيىئة الصحة – أبوظبي بعقد عدة ورش عمل في كافة أنحاء الإمارة لتدريب أكثر من 200 من أخصائيي الرعاية الصحية ولقد تم الحرص في البرنامج على أن تشمل بطاقة الضمان الصحي "ثقة" لحامليها توفير العلاج الكامل للتدخين مع الاستشارة الطبية والأدوية."

وتنصب أهداف الحملة في زيادة الوعي والمعرفة وتوعية المجموعات المستهدفة (عامة الناس المدخنين وغير والمدخنين / مدراء مراكز التسوق والمحال التجارية/ أصحاب المقاهي / المطاعم / المستأجرين والموظفين) حول الآثار الضارة لتعاطي وتدخين التبغ، كما تعزز الحملة حق الحصول على بيئات نظيفة خالية من التدخين.

وقالت الدكتورة شرينة المزروعي رئيس قسم أمراض القلب و الأوعية الدموية/ادارة الأمراض غير السارية بهيئة الصحة أبوظبي "لضمان شمولية التدريب لأكبر عدد من أخصائيي الرعاية الصحية جاء برنامج "تدريب المدربين" والذي من شأنه تهيأة عدد أكبر من الأخصائيين الذين سبق لهم أن تأهلوا في ورش العمل على تدريب وتأهيل عدد آخر من أخصائيي الرعاية الصحية لمساعدة مدمني التدخين في الإقلاع عنه."

وتعتبر إسهامات الشركاء وتعاونهم الخطوة الأساسية في إنجاح هذا البرنامج وقد تعاون مع الهيئة مجموعة من الشركاء في القطاعين الحكومي و الخاص كــ ( مجلس أبوظبي للتعليم، مكتب ثقافة احترام القانون، تكاتف، الهلال الأحمر الإماراتي، جمعية أصدقاء البيئة، بلدية أبوظبي، دائر التنمية الاقتصادية، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، نادي تراث الإمارات).